الطفل الشهيد محمد الدرة

صورة وتعليق
30 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين

هذا الطفل ابوه بعطل من الشغل بيوم من الأيام وبوخذه معه ع مزاد للسيارات مشان يشوف سيارة، فجأة بلاقي حاله محشور بشارع الإنتفاضة فيه مشتعلة، بتخبى ابوه ورى برميل وبخبي هالطفل ورى ظهره وببلش الطخ زي المطر عليهم من الصهاينة، طلقة طلقتين عشرة عشرين، والطلق بضرب بالبرميل وبالحيط والأرض وفجأة بصير الطلق يجي بالجسم وبالاقدام والايدين، بالبطن والحوض لحد ما الطلق بدخل ببطن الطفل وبطلع من ظهره، الطفل بستشهد وابوه بنصاب وبضل ينزف بمشهد توثق بالفيديو لمدة ٦٣ ثانية بعدسة صحفي فرنسي..

هذا الطفل لو انه عايش كان عمره هسا ٣٠ سنة، يمكن عنده ولد ولدين مين بعرف؟
يمكن يكون طبيب، مهندس ويمكن يكون رئيس ويمكن ويمكن، بس كان شهيد..
مرعبة الفكرة من التخيلات والأمنيات،،

هذا الطفل الفلسطيني اللي اهتز العالم لأجله الطفل محمد الدرة اللي استشهد في مثل هذا اليوم عام 2000،

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق