انا خاين لو سبتكو تروحو تموتو… عن صفحة حسام ابو النصر

فيسبوكيات
13 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
انا خاين لو سبتكو تروحو تموتو… عن صفحة حسام ابو النصر

قبل اندلاع مسيرات العودة بسنوات تقريبا بعد 2011 تشكلت مجموعة من الشباب الثائر ادعي انهم من اليسار والبعض فتح ومستقلين لمواجهة الاحتلال على الخطوط الشرقية ، وفي يوم جمعة مثل اليوم كنا في مؤتمر لمسارات في الهلال الاحمر وقررت مجموعة الخروج نحو الخط الشرقي، صرخت فيهم : محدش يروح لانه مش حيرجع، وانتو بتسلمو حالكم للموت، والي حيطلع حكسر ايدو ورجلوا ، صرخ احدهم انت خاين ، قلتلهم انا خاين لو سبتكم تروحو تموتوا ، دارت السنوات وغادرت قطاع غزة لتندلع مسيرات العودة والسؤال الجوهري لو بقيت ما هو موقفي بين رفضي للموت المجاني، وبين المشاركة في هذا الفعل، تقدم القائد احمد العديني الصفوف بصدره العاري مواجها الاحتلال ثائرا مندفعا حتى سقط شهيدا، اتصل حينها الصديق الجديلي وقال الان عرفت ماذا كنت تقصد، وبعدها توالى سقوط الشهداء من ابو ثريا ورزان وغيرهم في معركة غير متكافئة وضحية لعبة سياسية لا معركة وطنية جامعة ضمن مشروع تحرر … رحل الصديق احمد العديني على مبدأ وبقينا نحن على مبدأ تجمعنا فكرة التحرر ومن حينها لم اسمع منه جملة يا امين الثورة…

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق