سماحة الشيخ محمد حسين أبو سردانة …. بقلم عدلي صادق

شخصية الأسبوع
29 يونيو 2019آخر تحديث : منذ شهرين
سماحة الشيخ محمد حسين أبو سردانة …. بقلم عدلي صادق

نديم الثورات الثلاث في ذمة الله
أسلم الروح الشيخ محمد حسين أبو سردانه، بعد عمرٍ مديد، كان خلاله شاهداً على أحداث جسام، معايشاً ومشاركاً وحاضراً في كل مواعد الإنطلاق الى آفاق الحرية في بلادنا العربية، مسلحاً بعلوم الدين وخبرات الدنيا، يخوض مع كل ثائر ومتفقه، ينقل الدين الى ما بعد التعبد، فيسهم في جعله نبراساً لكل حركة كفاحية، على طريق الحق والإستقلال الوطني.
هو نديم الثورات الثلاث في التاريخ العربي المعاصر، المصرية والجزائرية والفلسطينية. صاهر الثورة الجزائرية، فجعل شقيقته زوجة والد صديقنا الدكتور محي الدين عميمور، مستشار الرئيس الراحل هواري بومدين ووزير الإعلام الأسبق، وصاهر ثورة يوليو المصرية، بالاقتران من السيدة التي انجبت له ابنها الأول، عبد المنعم، تيمناً بصديقه عضو مجلس قيادة الثورة، عبد المنعم عبد الرؤوف. وكان من أقرب أحباب الزعيم الشهيد ياسر عرفات ومن أعزهم الى قلبه في مرحلة التأسيس، وقد اختاره بعدئذٍ ليكون قاضي القضاة الأول، في بدايات تأسيس السلطة.
رحم الله الشيخ محمد أبو سردانة وأثابه وتقبله فيمن عنده من الصالحين المجاهدين الأبرار.
كل التعازي لأبنائه وأحفاده وعائلته وأنسبائه ولأهالي الفالوجا الفلسطينية، وللوطنيين جميعاً وإنا لله وإنا اليه راجعون.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لمنحك أفضل تجربة ممكنة.
موافق